الأربعاء 19 يونيو 2019 الموافق 16 شوال 1440

بي إن سبورت.. وقضية رشوة جديدة تفضح النظام القطري

الجمعة 24/مايو/2019 - 02:17 م
الأمصار
طباعة

ذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية، أن مجموعة "بي إن سبورتس" القطرية، تورطت في قضية رشوة، من أجل تسهيل حصول دولة قطر على حق تنظيم بطولة العالم لألعاب القوى.

وأكدت الصحيفة، أن يوسف العبيدلي المقرب من ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان قدم رشوة خلال مفاوضاته من أجل منح قطر حق استضافة بطولة العالم لألعاب القوى.

وأشارت الصحيفة إلى أن القاضي رينود فان رومبيك وجه اتهامه في 28 مارس/آذار الماضي للعبيدلي، الذي يشغل أيضا منصب رئيس قناة "بي إن سبورتس فرنسا".

ولا يرتبط هذا الاتهام بكرة القدم، لكنه جزء من تحقيق قضائي بدأه المكتب المالي الوطني، بشأن قضايا الفساد وغسل الأموال، فيما يتعلق بمنح بطولة العالم لألعاب القوى لدولة قطر.

وكان الخليفي أدلى بشهادته في هذه القضية يوم 20 مارس/آذار الماضي، كجزء من التحقيقات التي تُجرى طوال الفترة الماضية.

كما تم توجيه الاتهام إلى لامين دياك، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى، والعضو المؤثر السابق في اللجنة الأولمبية الدولية، بتلقي رشوة في 27 مارس/آذار الماضي، بعدما استخدم منصبه في ترشيح القطريين، مقابل أموال مدفوعة لشركة أحد أبنائه.

وكشفت التحقيقات عن وجود تحويلين بنكيين، يومي 13 أكتوبر/تشرين الأول و7 نوفمبر/تشرين الثاني 2011، بمبلغ قدره 3.5 مليون دولار، من شركة تدعى "Oryx Qartar Sports Investments" إلى أخرى في السنغال تحت اسم "Pamodzi Sports Consulting".

ads
ads
ads
ads
ads
ads