الجمعة 24 مايو 2019 الموافق 19 رمضان 1440

دعوات لطرفي النزاع في ليبيا للعودة إلى المفاوضات وسط جمود عسكري

الإثنين 13/مايو/2019 - 08:32 م
الأمصار
حامد عماد
طباعة

قال المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة  اليوم الاثنين إنه يجب على طرفي النزاع العودة إلى طاولة المفاوضات لمنع

المزيد من عمليات النزوح والإرهاب.

وخلال حديث في بروكسل، قال سلامة إن هناك "جمودا عسكريا" في القتال من أجل السيطرة على طرابلس، وأن اللاعبين الإقليميين والليبيين تمكنوا من تقييم الصراع بشكل أكثر واقعية.

وفي الشهر الماضي، أمر المشير خليفة حفتر قائد ما يسمى بـ"الجيش الوطني الليبي" قواته بالسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس من قوات الحكومة المعترف بها دوليا بقيادة فايز السراج.

وتوقف القتال الذي أسفر عن مقتل 454 شخصا وإصابة 2154 بعدما وصل إلى حالة الجمود، حيث لم يتمكن أي من الطرفين من تحقيق تقدم جوهري.

وقال سلامة "كان هناك وهم قبل شهر أن أقصر طريق للحل هو الطريق العسكري.. لقد أصبح واضحا اليوم أن هذا الطريق ليس عمليا وأن أقصر طريق لإخراج ليبيا من أزمتها هو الجلوس إلى طاولة المفاوضات".

وتابع أن تفاقم النزاع في ليبيا سيزيد من خطر الهجرة والنزوح والإرهاب.

وأضاف "العودة إلى طاولة المفاوضات هو الحل الحقيقي، ليس فقط لأزمة ليبيا ولكن أيضا لوضع حد لمخاوف جيرانها".

ودعا مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين الطرفين المتحاربين إلى تنفيذ وقف لإطلاق النار واصفا هجوم حفتر بأنه "تهديد للسلام الدولي" وقال إنه يعزز خطر الإرهاب عبر البلاد.

وأضاف المجلس في بيان "الاتحاد الأوروبي يدعو كل الأطراف إلى التنفيذ الفوري لوقف إطلاق النار والتعاون مع الامم المتحدة لضمان وقف كامل وشامل للأعمال العدائية".

ads
ads
ads
ads
ads
ads