الثلاثاء 21 مايو 2019 الموافق 16 رمضان 1440

شكوى للأمم المتحدة حول وفاة فلسطيني في تركيا

الأحد 12/مايو/2019 - 01:29 م
الأمصار
مارينا فيكتور
طباعة

تلقى مقرا الأمم المتحدة المعنيان بالإعدام خارج إطار القانون والتعذيب في السجون، شكوى حقوقية حول وفاة الفلسطيني زكي مبارك داخل سجن تركي، بعد أيام من اعتقاله.

وقالت مؤسسة "ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان"، إنها طالبت في بلاغها بالتحقيق في شبهات تعرض زكي مبارك للتعذيب والتصفية الجسدية من قبل السلطات التركية، مشيرة إلى حصولها على شواهد وأدلة متعددة من محامي مبارك ومن أسرته، قدمتها في البلاغ إلى المقرر الخاص المعني بالإعدام خارج نطاق القانون والمقرر الخاص المعني بمسألة التعذيب.

وأشارت إلى أن زكي مبارك اختفى في 3 أبريل الماضي، مع زميله سامر سميح شعبان في تركيا «وبعد ذلك بثلاثة أسابيع اضطرت الشرطة التركية إلى أن تعلن أنها ألقت القبض على زكي مبارك وسامر سميح، وأودعتهما في زنازين انفرادية في سجن (سيليفري) سيئ السمعة قرب إسطنبول، ووجهت لهما الاتهام بالتخابر لصالح دولة الإمارات العربية المتحدة من دون تقديم أي دليل على ذلك، وهو ما أكد عليه محامي زكي مبارك، الذي أكد أيضاً أنه سيخلى سبيله في جلسه الاعتراض يوم 30 أبريل».

وأضافت أنه «منذ هذا التاريخ تم حجب المتهمين تماماً ولم يتم تمكين أسرتهما أو محاميهما أو حتى سفارة بلدهما من التواصل معهما، لتقوم السلطات التركية بعد أقل من أسبوع واحد (وقبل جلسة الاعتراض بيومين) بالإعلان عن أن زكي مبارك انتحر بشنق نفسه».

وحذرت المؤسسة في بلاغها من إمكانية تعرض المعتقل الآخر «لنفس المصير، وهو ما يلزم اتخاذ الإجراءات اللازمة والتحرك لفتح تحقيق في وفاة زكي مبارك وحماية زميله». وطالب رئيس المؤسسة أيمن عقيل بـ«ضرورة فتح تحقيق سريع ومستقل تشارك فيه أطراف دولية وأممية في واقعة وفاة المواطن الفلسطيني زكي مبارك، والتدخل الفوري من قبل الهيئات الأممية لمنع تعرض المتهم سامر سميح شعبان القابع حالياً في سجون تركيا لنفس المصير».

وتحتفظ تركيا بجثة مبارك، وترفض تسليمه. وأكدت عائلته أن السلطات التركية رفضت للمرة الثالثة طلباً لتسليم الجثة. وقال زكريا مبارك، شقيق زكي، إن تركيا «تتحجج بوجود إجراءات أخرى يجب إنهاؤها». وأضاف: «لا نعرف ما هي هذه الإجراءات، وتقول: قد تنتهي الإجراءات غداً، وللحق أنا فقدت الثقة الكاملة في هؤلاء».

واتهمت العائلة، السلطات التركية، بالمماطلة في الإجراءات، لإخفاء آثار التعذيب الذي تعرض له ابنها. وكتب زكريا عبر صفحته في «فيسبوك»، أمس، أن «براءة الشهيد زكي مبارك هي قضية منتهية. الآن قضيتي هي إحضار جثمان الشهيد ومعاقبة القتلة».

ads
ads
ads
ads
ads
ads