الثلاثاء 21 مايو 2019 الموافق 16 رمضان 1440

الرئيس الصيني: "الحزام والطريق" تحمي البيئة وتجعلها قابلة للبقاء

الجمعة 26/أبريل/2019 - 11:07 ص
الأمصار
طباعة

قال الرئيس الصيني شي جين بينغ، الجمعة، في افتتاح قمة الحزام والطريق للتعاون الدولي، إن المبادرة يجب أن تكون حامية للبيئة قادرة على البقاء وأن تسفر عن تنمية عالية الجودة للجميع.

وأوضح شي أن حماية البيئة لا بد أن تعزز هذه الخطة من أجل حماية البيت الكبير الذي نعيش فيه، مضيفًا أنه لا بد أن نتمسك بمفهوم الانفتاح والحفاظ على البيئة والنظافة.

وتابع "إقامة بنية تحتية شاملة عالية الجودة قادرة على البقاء ومقاومة للمخاطر وبأسعار معقولة ستساعد الدول على الاستفادة الكاملة من مواردها".

وأكد الرئيس الصيني أن مبادرة الحزام والطريق ستفتح أيضًا فرصًا تنموية أمام الصين تمامًا مثلما تتوسع الصين نفسها في فتح أسواقها أمام العالم.

وأضاف "نظرًا للحاجة لمزيد من الانفتاح سنحسن القوانين واللوائح وسننظم سلوك الحكومة على المستويات كافة في مجالات إصدار التصاريح الإدارية والإشراف على الأسواق وغيرها وكذلك نبذ وإلغاء اللوائح وأوجه الدعم والممارسات غير المنطقية التي تعوق المنافسة النزيهة وتشوه السوق".

من جانبه، أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتريتش ضرورة مواجهة الأزمات الناجمة عن نقص التمويل والتداعيات الناجمة عن التغيرات المناخية، مشيرًا إلى أن الدول الفقيرة تعد الأكثر تضررًا من التغيرات المناخية.

وقال، خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية للقمة، إن قمة الحزام والطريق تعقد في ظل ظروف دولية معقدة، وفي مقدمتها تغيرات المناخ والتأثيرات السلبية التي تواجه النمو والتنمية الاقتصادية وارتفاع الديون.

وأضاف أن الأمم المتحدة تبذل جهودًا مكثفة لتنفيذ أجندة 2030 التي تستهدف دعم التنمية الاقتصادية والسلام والأمن على المستوى العالمي، موضحًا أن ارتفاع درجة الحرارة ومستوى سطح البحر يتسببان في أضرار وكوارث جسيمة بكوكب الأرض، وأن الفقراء أكثر عرضة لتلك الكوارث.

وأوضح غوتريتش أن الصين سوف تعقد مؤتمرًا في مجال المواصلات المستدامة، مبينًا أن أغلبية الدول بدأت تدرك أهمية الاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة لمواجهة التغيرات المناخ.

وتابع "توجد فرصة مواتية لبناء مدن جديدة وتطوير الطاقة الجديدة لخفض انبعاثات الكربون لمواجهة التغيرات المناخية"، مشددًا على أهمية حشد التمويل لمواجهة التغيرات المناخية التي تهدد حياة الملايين من سكان العالم.

وأشار إلى أن جهودًا كبيرة بذلك على المستوى العالمي لتمكين المرأة والشباب، مؤكدًا ضرورة استغلال مبادرة "الحزام والطريق" لتسريع التنمية وتعزيز النمو الاقتصادي على المستوى العالمي.

وأوضح أمين عام الأمم المتحدة أن المبادرة تتسق مع أجندة التنمية المستدامة.

ads
ads
ads
ads
ads
ads