الثلاثاء 23 أبريل 2019 الموافق 18 شعبان 1440

الحمض النووي يؤكد مقتل زعيم داعش في الفلبين

الأحد 14/أبريل/2019 - 03:32 م
الأمصار
طباعة

أفدات وسائل إعلام دولية وعربية، بمقتل زعيم داعش في الفلبين المعروف باسم "أبو دار"، آخر قيادي كان على قيد الحياة لـ"مجموعة موت" التابعة للتنظيم الإرهابي، وذلك بعد عملية عسكرية استمرت لمدة شهر.

وبحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، الأحد، قال وزير الدفاع الفلبيني، دلفين لورنزانا، للصحيفة: "هذا يعني أن قائد داعش الذي نصب نفسه قائداً للمجموعة قد مات، مجموعته بلا قائد في الوقت الحالي، وأعضاؤها تفرقوا بعد تلك العملية الناجحة التي نفذها الجيش".

وأوضحت "الجارديان" أن الجيش الفلبيني أعلن مقتل أبو دار، واسمه الحقيقي بينيتو ماروهومبسار، في مارس/آذار الماضي في بلدة توبوران، بالقرب من مدينة ماراوي بجزيرة باسيلان، ولكن الشكوك حول مقتل أبو دار دفعت المسؤولين إلى إجراء اختبار الحماض النووي للتأكد من وفاته.

وقال العقيد روميو براونر، حاكم مدينة ماراوي، للصحيفة: "نظراؤنا الأمريكيون أكدوا موته".

وساعد أبو دار في التخطيط للحصار الدموي لمدينة ماراوي في عام 2017، بجانب إيسنيلون هابيلون، قائد جماعة "أبو سياف" التي نفذت عمليات الخطف في الفلبين، وقادة "مجوعة موت" عمر وعبدالله موت.

وفر أبو دار إلى الجبال بعد حصار مدينة ماراوي، ولكنه استمر في تجنيد وتدريب العناصر الإرهابية، وشن الجيش عملية ضخمة للقبض عليه.

وفي أكتوبر 2017، أعلن وزير الدفاع الفلبيني دلفين لورنزانا انتهاء القتال الذي استمر 5 أشهر في مدينة ماراوي بين القوات المسلحة والإرهابيين الموالين لتنظيم داعش الإرهابي.

ads
ads
ads
ads
ads
ads