الثلاثاء 23 أبريل 2019 الموافق 18 شعبان 1440

بدء الانتخابات البرلمانية في فنلندا.. واليسار الأقرب للفوز

الأحد 14/أبريل/2019 - 12:59 م
الأمصار
طباعة

انطلقت الانتخابات البرلمانية في فنلندا، الأحد، وسط تقديرات تشير إلى فرص أقوى لليسار المتمثل في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، في مواجهة أحزاب اليمين التي استفادت من موجة مناهضة الهجرة في الدول الاسكندنافية.

وأظهر استطلاع للرأي تقدم المرشح الاشتراكي الديمقراطي أنتي ريني بفارق طفيف على حزبي "الفنلنديين الحقيقيين" (يمين متشدد) و"التحالف الوطني" (يمين)، المتعادلين.

ويؤكد كل من اليمين واليسار أنهما لا يريدان التعاون مع اليمين المتشدد لكن من دون إغلاق الباب بالكامل أمام "الفنلنديين الحقيقيين".

وقالت المحللة السياسية سيني كوربينن لوكالة فرانس برس "قد نرى نوعا من الانزلاق باتجاه اليسار، لكن لا أعتقد أن ذلك سيكون تغييرا كبيرا، لأنه هنا في فنلندا ليس شائعا أن تتخذ السياسة منحى مختلفا تماما بعد الانتخابات".

وخاض أنتي ريني (56 عاما) وزير المال السابق الذي أمضى الجزء الأكبر من حياته المهنية في النقابات، حملته ضد الإجراءات التقشفية لرئيس الوزراء الوسطي يوها سيبيلا.

وتجرى الانتخابات الفنلندية قبل أقل من شهرين من إجراء انتخابات البرلمان الأوروبي؛ ما جعل التصويت محل اهتمام من بروكسل؛ إذ من شأن تحقيق حزب (الفنلنديون) نتيجة قوية أن يدعم تكتلا قوميا قد يؤدي لتغيير كبير في صنع سياسات الاتحاد الأوروبي.

ads
ads
ads
ads
ads
ads