الثلاثاء 23 أبريل 2019 الموافق 18 شعبان 1440

الرئاسة: السيسي يؤكد موقف مصر الثابت والداعم لوحدة العراق

السبت 23/مارس/2019 - 02:48 م
الأمصار
أية حرب
طباعة

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم السبت، رئيس وزراء العراق عادل عبد المهدي بقصر الاتحادية.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أنه تم عقد جلسة مباحثات ثنائية أعقبها جلسة موسعة ضمت وفدي البلدين، وحرص الرئيس في بداية المباحثات على الترحيب برئيس الوزراء العراقي، موجهاً سيادته التعازي للعراق حكومة وشعباً في ضحايا حادث عبارة نهر دجلة بالموصل، ومؤكداً تضامن الشعب المصرى مع شعب العراق الشقيق في مصابه الأليم.


كما أعرب الرئيس السيسي، خلال المباحثات عن التقدير لاختيار رئيس الوزراء العراقي أن تكون مصر أولى زياراته خارجية بما يؤكد المكانة الكبيرة لمصر لدى الجانب العراقي، مؤكداً سيادته بالمقابل دعم مصر للحكومة العراقية الجديدة والأهمية التي توليها لعلاقاتها مع العراق، والحرص على تطويرها في مختلف المجالات.

من جانبه، وجه رئيس الوزراء العراقي الشكر للسيد الرئيس على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، معرباً عن تقدير الشعب العراقي لمواقف مصر قيادة وشعباً الداعمة لبلاده، وما تمثله مصر من ركيزة أساسية في المنطقة، ومثمناً العلاقات التاريخية التي طالما جمعت بين البلدين والشعبين الشقيقين. كما أكد رئيس الوزراء العراقي حرص بلاده على دفع العلاقات بين مصر والعراق في مختلف المجالات وتعزيز وتكثيف التعاون والتنسيق على المستويات كافة بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين.


وذكر المتحدث الرسمي أن السيد الرئيس أكد موقف مصر الثابت من العراق والداعم لوحدته واستقراره وسلامة أراضيه وعدم التدخل في شئونه الداخلية، كما وجه سيادته التهنئة على الانتصارات التي حققتها القيادة والجيش العراقي، لطرد التنظيمات الإرهابية من الأراضي العراقية، ونجاح العمليات العسكرية في استئصال تلك التنظيمات من مراكز نفوذها في المحافظات العراقية، بما يمهد الطريق لاستقرار العراق وعودته للقيام بدوره الفاعل في محيطه العربي، ليكون أحد عوامل الاستقرار والأمن والنمو الاقتصادي في المنطقة، وبما يساهم في تعزيز التكاتف والتضامن بين الدول العربية، في ظل الأزمات الإقليمية التي تواجه الأمة في الوقت الراهن.


وعلى صعيد العلاقات الثنائية بين البلدين، تم التباحث حول سبل تعزيز أوجه التعاون المشترك خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية، واستثمار الإمكانيات المتوفرة لدى البلدين في هذا الإطار، وكذلك في إطار التعاون مع سائر الأشقاء من الدول العربية، خاصة في ضوء القمة الثلاثية المقرر عقدها غداً بالقاهرة مع جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين ملك الأردن.

كما تم خلال المباحثات استعراض التجربة المصرية في مجالات تطوير البنية التحتية، حيث أعرب السيد الرئيس عن استعداد مصر لنقل تجربتها للعراق بما يساهم في عملية إعادة إعمار المناطق التي تضررت بها، فضلاً عن الاستعداد لعقد برامج ودورات تدريبية للكوادر العراقية في مختلف المجالات وفقاً لاحتياجاته. كما تم التطرق إلى سبل تعزيز التعاون في المجال الأمني ومكافحة الإرهاب، خاصة لدرء خطر انتقال العناصر الإرهابية من المقاتلين الأجانب إلى مناطق أخري بدول المنطقة. كما تم التوافق على سرعة الانتهاء من التحضير لعقد الاجتماع الأول اللجنة المشتركة العليا برئاسة رئيسي وزراء البلدين قريباً بما يساهم في دفع التعاون المشترك بين الجانبين.

وأضاف السفير بسام راضى أن اللقاء تطرق أيضاً إلى عدد من الموضوعات الإقليمية حيث توافقت رؤى الجانبين حول أهمية تعزيز العمل العربي المشترك لمواجهة التحديات الإقليمية والتهديدات المشتركة، والتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات المختلفة التي تشهدها المنطقة، والحفاظ على المؤسسات الوطنية بالدول التي تشهد هذه الأزمات، وصون سيادتها ووحدة أراضيها.

ads
ads
ads
ads
ads
ads