الثلاثاء 19 مارس 2019 الموافق 12 رجب 1440

إصابة سعوديين وأردنيين في إطلاق نار بنيوزيلندا.. وإدانات عربية

الجمعة 15/مارس/2019 - 02:57 م
الأمصار
ايمان جمعة
طباعة

أدانت العديد من الدول العربية والإسلامية، الحادث الإرهابي بمسجدي مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، والذي راح ضحيته أكثر من 49 قتيلا، وإصابة 20 آخرين، فيما أعلنت بعض السفارات العربية وجود مصابين من جاليتها.


وأكدت السفارة السعودية في نيوزيلندا، إصابة مواطنين اثنين في الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش.


أما وزارة الخارجية الأردنية، فتحدثت عن معلومات أولية تشير إلى إصابة اثنين من مواطنيها.


ومن جانبه، طمأن سفير دولة الكويت لدى نيوزيلاندا أحمد الوهيب، بعدم وجود أي طالب أو مواطن كويتي ضمن ضحايا حادثة الهجوم على المسجدين، داعيا إلى أخذ الحيطة والحذر، مفيدا بأن السفارة تستقبل اتصالات المواطنين على هاتف الطوارئ.


وبدورها، قالت سفارة سلطة عمان بنيوزيلندا، في بيان إلى مواطنيها: "تابعت السفارة الأحداث التي وقعت بمدينة كرايست تشيرتش بنيوزيلندا أثناء صلاة الجمعة، وبحسب المصادر المتوفرة لدينا اطمئنينا أنه لم يتعرض أحد من طلبة السلطنة لأي أذى".


كما دعت سفارة مصر بنيوزيلاندا أبناء الجالية في مختلف المدن النيوزيلاندية، إلى توخى الحذر والابتعاد عن المناطق المزدحمة.

ونعت السفارة المصرية اليوم الجمعة ضحايا الإرهاب الغاشم الذي وقع في كرابىيست شيريش، مؤكدة أنها على اتصال متواصل مع الأمن النيوزيلاندي ووزارة الخارجية النيوزيلاندية لموافاتها بأسماء وجنسيات الضحايا، ولتعزيز الأمن في أماكن تجمع الجالية المصرية.

وأهابت السفارة بالمواطنين المصريين في نيوزيلاندا بالالتزام بعدم التواجد في أماكن تجمع تضم المهاجرين، وإبلاغ السفارة على الخط الساخن لها على مدار الـ ٢٤ ساعة على رقم 04 472 4900 بأي حدث يستوجب الابلاغ.

وطلبت الحكومة النيوزلندية من المسلمين على أراضيها بتوخي الحذر عدم الذهاب للمساجد لآداء صلاة الجمعة حتى يتم فك الطوق الأمني في كرابىيست شيريش.

فيما استنكر"المجلس الأعلى للدولة" الليبي، وأدان بأشد العبارات، الجريمة الإرهابية التي أودت بحياة 49 مسلما بمسجدين في نيوزيلندا، مطالبا الحكومة النيوزلندية بتفسير "عجزها عن منع الهجوم".

وأكد المجلس في بيان له، نشره مكتبه الإعلامي بأن هذه الأفعال هي "نتيجة واضحة لخطاب الكراهية والتحريض ضد الإسلام والمسلمين" .


ads
ads
ads
ads
ads
ads