الثلاثاء 19 مارس 2019 الموافق 12 رجب 1440

نشطاء يهاجمون أردوغان: أوروبا لن تضم دولة تعيش أزمة اقتصادية

الخميس 14/مارس/2019 - 02:46 م
الأمصار
مارينا فيكتور
طباعة

اجتاح هاشتاج "أوروبا تصفع أردوغان وتهينه"، موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، بعدما وافق البرلمان الأوروبي، الأربعاء، على تعليق مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، في جلسة شهدت هجوما حادا على نظام الرئيس رجب طيب أردوغان، الذي ابتعد تماما عن القيم الأوروبية، بشن حملات قمع ضد معارضيه، وتضييق على حرية الرأي بشكل كبير.

وكتب أحد النشطاء في تغريدة: "أردوغان ابتعد عن العرب وعاداهم و تقرب من الغرب"، متابعا: "صفعه الغرب و نبذه العرب.. تقرب منه الإخوان المتسيلمين والمرتزقة من العرب ومرتزقة سناب".

وبحسب وكالة الأنباء النمساوية الرسمية "إيه بي إيه"، فإن الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي صوتت، الأربعاء، بأغلبية كبيرة "لم تذكرها"، لصالح تعليق المفاوضات مع تركيا بشأن انضمامها للاتحاد الأوروبي.

أكد المحلل السياسي، خالد الزعتر، أن "حقوق الإنسان سبب من عدة أسباب لتعليق مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي"، متسائلا: "هل للاقتصاد التركي المتهالك الذي دخل مرحلة الركود وإعلان عدد من الشركات إفلاسها سبب في ذلك؟".

وتابع: " الاتحاد الأوروبي لايريد أن ينظم دولة تعيش أزمة اقتصادية متفاقمة تعمل على إثقال كاهله".

وكتب أخر: "الأوربيين يعرفون سياسات أردوغان، رغم أنه نفذ جميع شروطهم المتمثلة بقانون المثليين وتنظيم تجارة الجنس وعلاقات إسرائيل، إلا أنه بالمقابل يتبنى تنظيمات إرهابية، كداعش والأخوان وغيرهم وهذا ماجعلهم يعلقون المفاوضات بشأن انظمام تركيا لأوروبا.

وشارك الناشط السياسي، يحيى التليدي، في الهاشتاج، قائلا: "أردوغان كان يتوهم أنه قادر على أن يكون أحد زعماء أوروبا بـ "الثرثرة" السياسية، ولكن الاتحاد الأوروبي أكدوا له مرارا أن بينه وبين أن يكون أوروبياً كما بين السماء والأرض".

وأشار ناشط أخر، إلى أن "تخوف الاتحاد الأوروبي من انضمام تركيا لهم، بسبب الفساد والاعتقالات التعسفية، أمر طبيعي جدا جدا .. وسياسات أردوغان لا تتوافق أبدا مع مبادئ الاتحاد الأوروبي".

ads
ads
ads
ads
ads
ads