الأربعاء 19 يونيو 2019 الموافق 16 شوال 1440

انطلاق اجتماعات قمة الاتحاد الأفريقي في دورتها الـ32

الأحد 10/فبراير/2019 - 11:21 ص
الأمصار
مارينا فيكتور
طباعة

انطلقت جلسة مغلقة لاجتماعات قمة الاتحاد الأفريقي في دورتها الـ32، اليوم الأحد، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وحضر القمة عدد كبير من رؤساء الدول والحكومات الأفريقية، ومن المتوقع أن تنطلق الجلسة الافتتاحية عقب الجلسة المغلقة، بعد تدشين نصب تذكاري للإمبراطور الإثيوبي، هيلي سلاسي (1932-1974)، في مقر الاتحاد، بحضور القادة الأفارقة، يتقدمهم رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد.

ويعبر تمثال الإمبراطور الإثيوبي، الذي أعد له حفل كبير داخل مبنى الاتحاد الأفريقي، عن تاريخ التحرر والتكامل في أفريقيا، ودور الإمبراطور سلاسي في تطور القارة.

يشارك في القمة كل من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، والأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، والرئيس الفلسطيني، محمود عباس، والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهنوم ، فضلا عن شخصيات أممية وقارية، وعدد من المراقبين وممثلي المنظمات الدولية والإقليمية.

ووصل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، في زيارة تاريخية ستشهد تسلمه رئاسة الاتحاد الأفريقي غدا الأحد ولمدة عام.

ويتسلم الرئيس السيسي، رئاسة الاتحاد الإفريقي، ويليها ترؤسه لأعمال الدورة العادية الثانية والثلاثين لقمة رؤساء الدول والحكومات الأفارقة بالاتحاد.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، السفير بسام راضي، إن رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، للمرة الأولى منذ نشأته عام 2002 خلفا لمنظمة الوحدة الأفريقية، تعد تتويجا لجهود مصر، بقيادة الرئيس خلال السنوات الأخيرة لتعزيز العلاقات مع القارة الأفريقية، سواء على المستوى الثنائي أو متعدد الأطراف.

وأضاف راضي، أن القمة الإفريقية ستعقد تحت شعار"اللاجئون والعائدون والنازحون داخليا: نحو حلول دائمة للنزوح القسري في أفريقيا".

ويأتي اختيار الإسم، مواكبا لما تشهده أفريقيا من تزايد في أعداد النازحين واللاجئين، وتضخم ظاهرة الاتجار بالبشر، مما يستلزم العمل على معالجة تلك التحديات، وفقا لمقاربة شاملة في إطار من المسئولية الجماعية.


ads
ads
ads
ads
ads
ads