الإثنين 22 أبريل 2019 الموافق 17 شعبان 1440

في ظل الأزمة الفنزويلية.. ضابط يعلن انشقاقه عن مادورو وانضمامه لجوايدو

الأحد 10/فبراير/2019 - 10:49 ص
الأمصار
طباعة

في تطور جديد بشأن الأزمة الفنزويلية أعلن كولونيل أمس السبت، أنه لم يعد يعترف بسلطة الرئيس، نيكولاس مادورو، وسيخضع من الآن فصاعدا لسلطة خوان جوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا انتقاليا.

وقال الكولونيل (العقيد) في سلاح البر، روبن ألبرتو باث خيمينيث، في شريط فيديو بث عبر شبكات التواصل الاجتماعي "أنا لم أعد أعترف بمادورو رئيساً، وأعترف بخوان غوايدو رئيسا انتقاليا وقائدا أعلى للقوات المسلّحة الوطنية".

وأضاف "نحن غير الراضين نشكل 90% من القوات المسلحة، ويجري استخدامنا لإبقائهم في السلطة"، في إشارة إلى حكومة مادورو.

ودعا الكولونيل في شريط الفيديو إلى السماح بإدخال المساعدات الإنسانية لفنزويلا، التي أرسلتها الولايات المتحدة إلى الحدود الكولومبية، والتي رفضت حكومة مادرور إدخالها.

وكان الجنرال في سلاح الجو، فرانشيسكو يانيز، قد أعلن الأسبوع الماضي أيضا انشقاقه عن سلطة مادورو وولائه لغوايدو، وذلك في شريط فيديو بث على مواقع التواصل الاجتماعي.

هذا وقد صرح مسؤول في البيت الأبيض، يوم الجمعة الماضي، أن الولايات المتحدة على اتصال مع ضباط في الجيش الفنزويلي لإقناعهم بالتخلي عن دعم "نظام مادورو السابق".

ads
ads
ads
ads
ads
ads