الإثنين 22 أبريل 2019 الموافق 17 شعبان 1440

"متطرفو اليهود" يفصلون النساء عن الرجال في شوارع القدس

الأربعاء 06/فبراير/2019 - 12:53 م
الأمصار
مارينا فيكتور
طباعة

فصل متدينون يهود بين الرجال والنساء، في شوارع أحياء تقطنها أغلبية من المتدينين اليهود في مدينة القدس الغربية، بلافتات صغيرة، حملت عبارتي "ممر للرجال"، و"ممر للنساء".

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، على موقعها الإلكتروني، اليوم الأربعاء: "خط عدد من أعضاء الطائفة الأرثوذكسية المتطرفة، لافتات تفصل ما بين النساء والرجال في أحد شوارع القدس"، مضيفة أنه تم خط عبارات "ممر للنساء فقط"، و"ممر للرجال فقط" على بعض الجدران أيضا.

وللمتدينين اليهود تواجد واضح في أحياء مدينة القدس الغربية، يعكس نفسه بإغلاق المحال التجارية وحتى الشوارع في فترة عطلة السبت الأسبوعية.

وقال أحد السكان المتشددين في حي "كيرم أفراهام" في القدس الغربية قوله: “من الأفضل أن تنزل بلدية القدس عن حصانها العالي، وإلا فإننا سنقاتلها حتى يتم تقويضها، مضيفا: "الفصل أمر حتمي في هذه الشوارع، لأن الكنيس يقع بين (شارعي) زيفانيا وعزرا".

وطالبت عضو المجلس البلدي عن حزب "ميرتس" اليساري الإسرائيلي، لورا فارتون، البلدية بإرسال مفتشيها فورا لإزالة هذه اللافتات.

ونقلت الصحيفة عن المتدينين هتافهم ضد مفتشي البلدية: "اخرجوا من هنا، يجب أن تخجلوا من أنفسكم، أنتم لستم يهودا".

واستنادا إلى الصحيفة، فإن ما قام به المتدينون اليهود يخالف القانون الإسرائيلي الذي نص على "عدم التمييز ضد المرأة".

وكانت قوة الأحزاب الدينية اليهودية قد ازدادت بشكل ملحوظ في السنوات الماضية، مع تصاعد قوة اليمين المتشدد في إسرائيل.

ads
ads
ads
ads
ads
ads