الأحد 20 يناير 2019 الموافق 14 جمادى الأولى 1440

الصين وبوركينا فاسو تؤكدان التعاون المشترك وتطوير العلاقات الثنائية

السبت 05/يناير/2019 - 01:56 م
الأمصار
وكالات
طباعة

أكدت الصين وبوركينا فاسو، أهمية تطوير العلاقات الثنائية، وتعزيز التعاون بينهما في مختلف المجالات في إطار منتدى التعاون الصين-أفريقيا (فوكاك).

جاء ذلك خلال لقاء عضو مجلس الدولة وزير الخرجية الصيني "وانغ يي" بشكل منفصل مع كل من رئيس بوركينا فاسو "روش كريستيان كابوري" ووزير خارجية بوركينا فاسو "ألفا باري"، في العاصمة البوركينية (واجادوجو).

وتعهد رئيس بوركينا فاسو - خلال اللقاء الأول، وفقا لوسائل إعلام صينية اليوم السبت - بمواصلة تطوير العلاقات مع الصين، مؤكدا التزام بلاده بتعزيز علاقاتها مع بكين على أساس مبدأ صين واحدة.

وأعرب كابوري عن تقديره لدعم الصين للتنمية الاقتصادية لبلاده، وتحسين معيشة شعبها، موجها الشكر للصين على دعمها لجهود دول الساحل الرامية إلى الحفاظ على السلم والأمن الإقليميين، وأملها في الحصول على المزيد من هذا الدعم من بكين.

وقال كابوري إن بلاده والصين لهما ذات المواقف حول العديد من القضايا الدولية بما في ذلك دعم دور الأمم المتحدة، وإن بلاده على استعداد لتعزيز التواصل مع الصين لحماية مصالح الدول الإفريقية والدول النامية.

من جانبه، نوه "وانغ يي" بقرار رئيس بوركينا فاسو استئناف العلاقات الدبلوماسية مع الصين، الذي قوبل بترحيب واسع في القارة الإفريقية، وقال إن التاريخ سيثبت أن استئناف العلاقات بين البلدين قرار صحيح يتفق تماما مع المصالح الجوهرية وطويلة الأجل لبوركينا فاسو وشعبها.

وأضاف وانغ أنه يتعين على الجانبين دعم القضايا المتعلقة بمصالحهما الأساسية، وأن الصين تؤمن بأن بوركينا فاسو ستواصل اتباع مبدأ صين واحدة.

وأشار وانغ إلى أن استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين أرسى أساسا سياسيا للتعاون الثنائي، وأن الصين ستبذل قصارى جهدها لمساعدة بوركينا فاسو في مختلف المجالات، مثل الاقتصاد ومعيشة الشعب والصحة والتعليم، كما ترغب بكين في العمل مع واجادوجو؛ لتعميق التعاون في مجال السلم والأمن.

وخلال اللقاء الثاني، اتفق وزير خارجية الصين ونظيره في بوركينا فاسو "ألفا باري"، على أن توقيع البيان المشترك حول استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في مايو من العام الماضي، فتح فصلا جديدا للعلاقات الثنائية.

وقال وزير الخارجية الصيني إن بلاده وبوركينا فاسو بدأتا التعاون القائم على المنفعة المتبادلة بطريقة منظمة، وهذه بداية جيدة.. معربا عن أمله أن تعزز زيارته توافق الآراء الذي توصل إليه رئيسا الدولتين، وتحقيق التضافر بين نتائج قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني الأفريقي (فوكاك) والتعاون الثنائي، وجلب المزيد من الفوائد لشعب بوركينا فاسو.

ودعا وانغ الجانبين إلى تعزيز الثقة السياسية المتبادلة على أساس مبدأ صين واحدة، ودعم كل منهما الآخر بقوة في القضايا المتعلقة بمصالحهما الأساسية.

من جانبه، أكد وزير خارجية بوركينا فاسو "ألفا باري" استعداد بلاده للتعلم من نجاح الصين في تحقيق التنمية، وتأمل أن تواصل الصين دعم بلاده في المجالات الاقتصادية والاجتماعية.

ads
ads
ads
ads
ads
ads