الإثنين 17 ديسمبر 2018 الموافق 10 ربيع الثاني 1440

بعد تنفيذه عملية تعديل "جينات بشرية".. اختفاء عالم صيني في ظروف غامضة

الثلاثاء 04/ديسمبر/2018 - 02:08 م
الأمصار
مارينا فيكتور
طباعة

بعد تنفيذه أول عملية ولادة لأطفال، تم تعديل "الجينات البشرية" لهم، اختفى العالم الصيني، هي جيانكوي، في ظروف وصفت بالغامضة، بحسب تقارير صحفية.

ونجح العالم الصيني، في تغيير الجينات البشرية لتوأمتين، باستخدام أدوات حديثة، من أجل مقاومة أمراض مستعصية، مثل فيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز"، وبعدها حظرت السلطات الصينية، كل الأبحاث العلمية المتعلقة بتغيير الجينوم البشري على الباحث، الذي أعلن ولادة أول طفل "معدل جينيا"، وأثار الكثير من الاحتجاجات في البلاد.

وقال نائب رئيس الوزراء الصيني للعلوم والتكنولوجيا، شو نانبينج: "تعد التجربة خرقا عظيما لقوانين الصين، كما أنها تتناقض تماما مع الأخلاق والقيم الأكاديمية"، مضيفا أن رئاسة الوزراء، أمرت السلطات المعنية بإيقاف جميع الأنشطة العلمية للباحث ولكل المشاركين في التجربة.

ورفض علماء صينيون ما قام به الباحث، وأصدروا بيانا، وقع عليه أكثر من 120 عالما صينيا، لإدانة أبحاثه. ووصفوه عمله بـ "الجنون"، داعين السلطات إلى سن قوانين حول هذا النوع من الأبحاث.

وقالت مجلة "نيوزويك" الأمريكية إن تقارير عديدة أشارت إلى أن رئيس "الجامعة الجنوبية للعلوم والتكنولوجيا" التي كان يعمل بها الباحث الصيني، أجبره على العودة إلى مسقط رأسه، حيث تم احتجازه هناك.

ولكن نشرت صحيفة "ساوث تشاينا مورننغ بوست" الصينية تقريرا، احتوى على بيان للجامعة الصينة ينفي فيه تلك الادعاءات، لكن لم يقدم التقرير معلومة حول مكان وجود هي جيانكوي الحالي.

ورجحت المجلة الأمريكية أن يكون الباحث الصيني يخضع حاليا للتحقيق من قبل وزارة العلوم التكنولوجيا الصينية.

ads
ads