الإثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440

السودان يرحب بمحادثات مع أمريكا لرفعه من الدول الراعية للإرهاب

الخميس 08/نوفمبر/2018 - 03:57 م
الأمصار
مارينا فيكتور
طباعة

أعلنت وزارة الخارجية السودانية، اليوم الخميس، أن الخرطوم وواشنطن، اتفقتا على بدء المرحلة الثانية من حوار، يهدف لرفع السودان، من قائمة الولايات المتحدة، للدول الراعية للإرهاب.

ورفعت واشنطن قبل عام، عقوبات تجارية على السودان، بعدما استمرت 20 عاما، لكن اقتصاديين يقولون إن وجوده على قائمة الدول الراعية للإرهاب مع إيران وكوريا الشمالية وسوريا، يتسبب في إحجام المستثمرين والبنوك الأجنبية عن التعامل معه.

وفي بيان لها، قالت الخارجية السودانية: "يعلن السودان ترحيبه بانطلاق المرحلة الثانية، من الحوار الاستراتيجي بين الطرفين، والتي تم تصميمها لتوسيع التعاون الثنائي، وتحقيق مزيد من التقدم، في عدد من المجالات ذات الاهتمام المشترك، خاصة بعد نجاح المرحلة الأولي، والتي توجت برفع العقوبات الاقتصادية عن السودان".

ويشار إلى أن، استمرار إدراج السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب، يجعل البلد غير مؤهل للإعفاء من الديون، وهو أمر يحتاجه بشدة، أو للحصول على تمويل من مقرضين، مثل صندوق النقد والبنك الدولي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر ناورت، في بيان لها، إن واشنطن ترحب بالتزام السودان، إحراز مزيد من التقدم في مجال حقوق الإنسان، والحريات الدينية وحرية الصحافة، وتحسين وصول المساعدات الإنسانية وتوسيع التعاون في مكافحة الإرهاب.

ويعاني اقتصاد السودان، منذ انفصال جنوب السودان، عام 2011 آخذا معه ثلاثة أرباع الإنتاج النفطي.

ads
ads
ads
adsads