الخميس 13 ديسمبر 2018 الموافق 06 ربيع الثاني 1440

ماذا فعلت "الذئبة الحمراء" بسيلينا جوميز؟

الخميس 11/أكتوبر/2018 - 12:10 م
النجمة الامريكية
النجمة الامريكية سيلينا جوميز
أية حرب
طباعة

ما زالت تستمر معاناة مرض الممثلة والمغنية الأمريكية، سيلينا جوميز، فهي تخضع للعلاج النفسي منذ عدة سنوات لكي تتم معالجتتها من نوبات القلق والأكتئاب والتي أثرت عليها كثيرا خلال الفترة الأخيرة وأضطرتها لإلغاء العديد من الحفلات والأعمال الفنية.


 وكشف موقع "TMZ" الأمريكي، أن جوميز نقلت لمصحة للأمراض النفسية للمرة الثانية خلال أسبوعين.

وتشير المعلومات إلى أن الفنانة تخوض أزمة نفسية بسبب العلاجات الطبية التي تخضع لها، حيث أدخلت المشفى نهاية سبتمبر الفائت لعلاجها من نقص عدد الخلايا البيضاء في الدم، والذي نجم عن مضاعفات عمليات زرع الكلى التي خضعت لها العام الماضي.


وخضعت الفنانة في سبتمبر2017 لعملية زرع الكلى بسبب مرض "الذئبة الحمامية" الذي يعتبر أحد أمراض المناعة الذاتية، والذي يهاجم الجهاز المناعي فيه الأنسجة الطبيعية للجسم، ما يسبب ضررا للكلى والجلد والمفاصل والعديد من الأعضاء الحيوية.

حقيقة مرض سيلينا

ذكرت صحيفة us weekly، أن سيلينا تعاني من مرض الذئبة الحمراء، وهو مرض مزمن يصيب عدة أجهزة في جسم الإنسان والسبب الرئيسي مازال مجهولا، إلا أن الأبحاث الحديثة أثبتت وجود خلل في الجهاز المناعي الذاتي يتسبب في ظهور علامات هذا المرض، حيث تحتاج إلي مكان هادئ لعدم دخولها في نوبات شديدة من الكتئاب والضغط علي الجهاز العصبي.


وكانت سيلينا أعترفت لمجلة Billboard في 2014، أنها تعاني من مرض الذئبة الحمراء.

بدأت غوميز البالغة من العمر 26 عاما مسيرتها الفنية عام 2009، وحتى 2012 كانت في فرقة "Selena Gomez & Тhe Scene" الموسيقية، وبعدها انتقلت للغناء الفردي، كما لعبت العديد من الأدوار الفنية في المسلسلات والأفلام، كدورها في مسلسل "Hannah Montana" وفيلم "Monte Carlo".

 

 

ads
ads