الخميس 13 ديسمبر 2018 الموافق 06 ربيع الثاني 1440

بسبب احتجازه في السعودية.. هبوط حاد في ثروة الوليد بن طلال

الخميس 11/أكتوبر/2018 - 10:50 ص
الوليد بن طلال
الوليد بن طلال
مارينا فيكتور
طباعة

تراجعت ثروة الملياردير السعودي، الأمير الوليد بن طلال، الذي كان بين الأمراء ورجال الأعمال الذين احتجزوا العام الماضي في السعودية في إطار مكافحة الفساد.

وذكرت وكالة "بلومبرج"، في تقرير لها، أن ثروة الأمير السعودي شهدت هبوط حاد، إلى 15.2 مليار دولار، في أدنى مستوى تسجله، منذ بدء رصد ثروته على مؤشر "بلومبرج" للمليارديرات في أبريل 2012، مضيفة أن قيمة أهم أصول الأمير الوليد بن طلال تراجعت بنسبة 70%، بعد وصولها إلى مستوى قياسي في العام 2014.

ووفقا لوثيقة صدرت عن مكتب بن طلال، فقد جاء هذا التراجع نتيجة لتعديلات طفيفة، في تقييم الأصول.

وعلى مستوى العالم، أظهر مؤشر "بلومبرج" للمليارديرات، أن أغنياء العالم خسروا خلال العام الجاري، قرابة 2% أي ما يعادل 103 مليارات دولار من ثروتهم.

يذكر أن الأمير الوليد بن طلال، كان ضمن عشرات الأمراء ورجال الأعمال، الذين احتجزوا في الـ4 من نوفمبر الماضي، في فندق "ريتز كارلتون" بالرياض، في إطار حملة لمكافحة الفساد، وعقب إطلاق سراحه بعد 83 يوما من توقيفه، قال إنه وقع "تفاهما مؤكدا" مع السلطات السعودية، التي تركته حرا ليعمل "بدون شروط".

من جهتها أعلنت الرياض أن حصيلة التسويات مع المشبوهين في قضايا الفساد بلغت زهاء 107 مليارات دولار.

ads
ads