الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 09 محرم 1440

فرناندو حداد... لبناني على أعتاب رئاسة البرازيل

الثلاثاء 11/سبتمبر/2018 - 11:07 م
الأمصار
وكالات
طباعة

اختار حزب العمال البرازيلي، فرناندو حداد، لبناني الأصل، مرشحاً لمنصب الرئاسة، بدلا من الرئيس البرازيلي الأسبق، لويز إيناسيو لولا دا سيلفا، المدان في قضية فساد والقابع في السجن حاليا.


وأكد العضو في اللجنة التنفيذية لحزب العمال، ومحافظ ولاية مينايس جيرايس، فرناندو بيمينتيل إن اللجنة قررت ترشيح حداد للانتخابات التي ستجري في الـ 7 من أكتوبر المقبل، بعد أن منعت المحكمة العليا لولا دا سيلفا من الترشح وحددت مهلة للحزب كي يختار مرشحه.

وتجدر الإشارة إلى أن لولا دا سيلفا، لا يزال زعيما لحزب العمال اليساري، وأحد أكثر الساسة في البرازيل شعبية، فيما تشير نتائج استطلاع الرأي، الذي أجرته مؤسسة "داتافوليا" يوم الاثنين، إلى أن شعبية حداد لا تتجاوز الـ 9 بالمئة، على الرغم من أنها حققت أكبر نمو من بين جميع المرشحين الـ 13 في الفترة الأخيرة، حيث كانت 4 بالمئة في وقت سابق.


وكان لولا دا سيلفا، رئيسا للبرازيل في الفترة من 2003 إلى 2010، حتى صدر بحقه حكم بالسجن 12 سنة لتلقيه رشاوى، ولا يزال أنصاره يعتقدون بأن الحكم بحقه ناجم عن مؤامرة لعزله من السلطة، في حين أن فرناندو حداد (55 عاما)، فهو سياسي يساري، لبناني الأصل، هاجر والده إلى البرازيل من لبنان عام 1947، وشغل منصب عمدة مدينة ساو باولو بين 2013 – 2017، كما عين وزيرا للتعليم سابقا.

ads
ads
ads
adsads