الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 07 ربيع الأول 1440

القبض على خاطف الطائرة المصرية بقبرص.. القصة الكاملة وراء تأجيل تسليمه

السبت 18/أغسطس/2018 - 10:25 م
الأمصار
ايمان جمعة
طباعة

بعد إعلان النائب العام المصري،  المستشار نبيل صادق، بيانا، أكد فيه نجاح الإجراءات القانونية التى اتخذتها النيابة العامة لاسترداد المصرى الجنسية سيف الدين مصطفى المتهم باختطاف الطائرة المصرية، فى القضية رقم 4170 لسنة 2016 جنايات العامرية ثان، حسبما نقلت وسائل إعلام محلية.


وذكر بيان صادر عن مكتب النائب العام، أن النيابة المصرية قدمت طلبا للنيابة القبرصية، بتسليم سيف الدين مصطفى، على خلفية اتهامه باختطاف الطائرة المصرية، وذلك بعد لقاءات بين الجانبين المصري والقبرصي وتبادل عدد من المذكرات.

وفي مارس 2016، اختطفت الطائرة الخاصة بالرحلة رقم 181، التابعة لشركة مصر للطيران، وأجبرت على تغيير مسارها من محافظة الإسكندرية المصرية، إلى مطار لارنكا بدولة قبرص.


وكشفت السلطات القبرصية عن لائحة التهم التي وجهتها إلى سيف الدين مصطفى، المصري الذي خطف الطائرة، إذ اتهمته السلطات رسميا باختطاف طائرة والتهديد بالعنف والتهديد باستخدام المتفجرات وخطف الركاب وانتهاكات لقوانين الطيران المدني، وفقا لبيان صادر عن المكتب الصحفي للشرطة القبرصية، التي أكدت اعتراف مصطفى بجميع التهم الموجهة إليه.


وعلى الرغم من اعتراف المتهم بجرائمه كافة، ومطالبة مصر بضرورة احضاره للمحاكمة، إلا أن الحكومة القبرصية رفضت تسليمه لنظيرتها المصرية.

ويرجع رفض الحكومة القبرصية، تسليم المتهم بخطف الطائرة المصرية، إلى عدة أسباب منها:

كون قبرص دولة أوروبية ويطبق عليها كافة القوانين والتشريعات الأوروبية المتعلقة بمكافحة الإرهاب وحقوق الإنسان وحق اللجوء السياسي، فوجدت صعوبة بالغة في تسليم المتهم بخطف الطائرة للأسباب التالية:

أولا- خضوع قبرص تحت لواء اتفاقيتي مونتريال وطوكيو لسلامة الطيران الدولي وكذلك القانون الدولي الجوي، يرخص لها باعتبارها الدولة التي هبطت في إقليمها طائرة مختطفة، بمقاضاة ومحاكمة المتهمين.

ثانيا: تقدم الخاطف حينها، بطلب لجوء سياسي لدول الاتحاد الأوروبي، أخضعها أولا لتطبيق ما تنص عليه قوانين الاتحاد، بعرض المتهم أمام محكمة قبرصية، وذلك للفصل في طلبه باللجوء السياسي، وفي حالة إقرار المحكمة لطلبه سيتم منحه حق اللجوء، وحينها قد تسقط عليه التهمة.

ثالثا:  تشترط دول الاتحاد الأوروبي، قبل تسليم المتهم للدولة التابع لها، أو الراغبه في محاكمته، ضمان أن يلقي المتهم محاكمة عادلة بالدولة التي تطلب تسلمه وهي مصر.

رابعا: خضوع المتهم للكشف الطبي والتأكد من سلامة قواه العقلية والنفسية، حيث أن ثبوت إصابته بأي من تلك الأمراض، يمنع تسليمه لمصر خاصة وأنه لم يثبت أنه كان يحمل متفجرا أو أحزمة ناسفة.

إلا أنه وبحسب تصريحات النائب العام المصري، فإن طلب التسليم يستند لاتفاقية وقعتها مصر وقبرص لتسليم المتهمين عام 1996م، ما يمنح مصر الحق الأول في تسليم المتهم ومسائلته القانونية، وعليه فجاءت المخاطبات المصرية القبرصية مستندة بتلك الاتفاقية، فما كان من قبرص سوى الموافقة على الطلب المصري.

وبناء عليه، توجهت بعثة أمنية من إدارة شرطة الإنتربول المصري، إلى العاصمة القبرصية نيقوسيا، واستلمت المتهم وعادت به، اليوم السبت، إلى القاهرة.

من هو المتهم:

المتهم بخطف الطائرة المصرية عام 2016، يدعى سيف الدين مصطفى، مواليد 23 يونيو 1958، درس فى كلية الحقوق جامعة بيروت بالإسكندرية، وصدر قرارا بفصله منها.


سبق اتهامه في 16 جناية وجنحة، صدر أحكاما بحبسه عام 2010، إلا أنه هرب في أحداث ثورة 25 يناير 2011، ثم سلم نفسه عام 2014م، وقضي فترة العقوبة وتم الإفراج عنه عام 2015م.

في بداية حياته، قام بتأسيس شركة وهمية تحمل اسم "سيف الدين لتوريدات السلع الغذائية" لإخفاء أنشطته في مجال التزوير.


بعد اختطافه الطائرة المصرية، وطلبه بتغير مسارها من مطار إسكندرية لقبرص، كان على متنها 72 شخصا من الركاب وأفراد الطاقم، وتوجيه تهمة اختطاف طائرة والتهديد بالعنف باستخدام المتفجرات وانتهاك قوانين الطيران المدني، أقر بأن سبب اختطافه يعود لرغبته في لقاء زوجته السابقه وأطفاله، المقيمين في قبرص منذ 24 عاما.


وأفرج عن كل الرهائن دون أن يلحق بهم أذى، بل قام البعض منهم بإلتقاط صور "سيلفي معه،  وتبين أن الحزام الناسف ليس سوى حزام أبيض سميك، له جيوب تتدلى منها أسلاك، وقالت الشرطة إنه مزيف.


واعتقلت السلطات القبرصية، سيف الدين مصطفى، يوم الثلاثاء 29 مارس2016م، في مطار لارنكا.

 

 

 

ads
ads
ads
adsads