الأحد 19 أغسطس 2018 الموافق 08 ذو الحجة 1439

"هتلر" يحتج على رئيس وزراء الهند أمام البرلمان

الجمعة 10/أغسطس/2018 - 11:23 م
الأمصار
عبدالله شاهر
طباعة

اختار أحد النواب في البرلمان الهندي، طريقة خاصة في التعبير عن احتجاجه ضد رئيس الوزراء ناريندرا مودي، حيث ارتدى زي أدولف هتلر، وشاربه الشهير، وأدى تحية هتلر أمام البرلمان تحت شعار (تنكيث الوعود).


ينتمي الممثل والنائب نارامالي سيفابراصاد، إلى حزب التيلجو ديسام الحاكم في ولاية أندرا براديش الجنوبية، اعتاد سيفابراصاد، 67 عاما، أن يرتدي زي تنكري لأحد الشخصيات العامة أو ذات دلالة دينية واجتماعية، للتعبير عن احتجاجه، مثل الإله الهندوسي راما، معلم ومرشد روحي، وأيضا التنكر في زي امرأة.




وفي مارس الماضي، كان قد حضر إلى مقر البرلمان الهندي في ديلهي، مرتديا الزي النسائي الهندي(الساري).


وقال سيفابراصاد لـ"بي بي سي"، إنه ممثل والممثل يمكنه خلق طرق جديدة مبتكرة للاحتجاج، ما يفعله يجذب الانتباه بشكل أكبر وأسرع ويجعل الناس يفكرون فيما يطالب به، ولكن تنكره هذه المرة كان صادما، لاختياره هتلر زعيم النازية.


أجاب سيفابراصاد على سؤال اختياره لشخصية هتلر، أنه كان يحتج على رفض الحكومة الفيدرالية منح "تمويل خاص" لولاية أندرا براديش، للعمل على تنمية الولاية، كما وعد رئيس الوزراء مودي، في وقت سابق.

وأوضح سيفابراصاد، أن اختياره لهتلر جاء مبنياً على كونه ديكتاتور لا يستمع لمشورة أحد، ولم يكن يعمل من أجل رفاهية الناس، وهو أقرب ما يكون لما يقوم به السيد مودي، فلم تكن حكومة مودي على قدر التوقعات والآمال التي حظيت بها عند فوزها بالانتخابات في 2014.


وأضاف أن أدولف هتلر يحظى بالإعجاب من قبل بعض الشباب، كما أن سيرته الذاتية، كفاحي، تحظى بشعبية كبيرة، ففي وقت سابق من هذا العام، ظهر الدكتاتور النازي في كتاب للأطفال عن قادة ملهمين، ما أثار شكوى من منظمة حقوقية يهودية، مقرها الولايات المتحدة، في مركز سيمون فيزنتال.


وقال أحد مستخدمي تويتر: أن التنكر في شخصية الرجل الذي أرسل الملايين، إلى الموت عن طريق الحرب وغرف الغاز، سيجعل الكراهية أمر طبيعي في الهند.

ads
ads
ads
adsads