الأحد 19 أغسطس 2018 الموافق 08 ذو الحجة 1439

بالغناء والدبكة الشعبية.. فلسطين تُحيي مهرجان "ليالي بيرزيت"

الجمعة 10/أغسطس/2018 - 06:15 م
الأمصار
ريموندا سامي
طباعة
انطلقت فعاليات مهرجان ليالي بيرزيت، بدعم من وزارة الثقافة، وبمشاركة الدكتور إيهاب بسيسو وزير الثقافة، بحفل اشتمل على فقرات غناء ودبكة شعبية لفرقة "ولعت" من عكا، وفرقتي "سنابل" للغناء، و"جذور" للدبكة الشعبية، فرقة سوار، فرقة فنونيات، فرقة سرية رام الله، بالإضافة إلى المغنية ناي البرغوثي.

يأتي المهرجان برعاية ذهبية من شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية جوال، وبرعاية فضية من شركة ترست العالمية للتأمين، بالإضافة لرعاية بنك الأردن، ليكون ضمن استراتيجية دعم الفعاليات الثقافية والفنية، وحفاظاً على التراث الثقافي في فلسطين ودعما لجامعة بيرزيت وطلابها ومسيرتها التعليمية.

وقال وزير الثقافة، د. إيهاب بسيسو، إن دور جامعة بيرزيت الريادي في دعم الثقافة عبر مثل الفعاليات الثقافية والفنية، والتي من أبرزها مهرجان "ليالي بيرزيت" علاوة على دورها الوطني، فأن الذاكرة لا يمكن أن تحاصر بالجدران الإسمنتية ولا بالأسلاك الشائكة ولا بالاستيطان، وأنها قادرة على انتزاع حقنا في الوجود عبر الإبداع المتجدد الذي يستمد عبقه من تراثنا وموروثنا الثقافي، ومن خلال ما يقمه مبدعونا ومبدعاتنا في مختلف مجالات الإبداع.

وأضاف بسيسو، أن مهما حاول الاحتلال وعمل على فرض سياساته على أرض الواقع، فأن الثقافة والعمل الثقافي الذي ينقل رواياتنا عن ذاتنا كفيل بالتصدي لسياسات الاحتلال العنصرية من جدار وحواجز عسكرية وقوانين آخرها ما عرف بقانون القومية، وتحمي هذه الرواية من المحو أو الطمس أو التشويه، وهي محاولات تتواصل منذ مطلع القرن الماضي.

وأشار بسيسو، أن دور جيل الشباب في رفع راية الوطن نحو مستقبل الحرية في فلسطين، ونحو مستقبل الدولة وعاصمتها القدس، لافتاً إلى أهمية العمل التراكمي والتشاركي في الفعل الثقافي الذي هو فعل مقاومة وتعزيز لصمود أبناء شعبنا على أرضهم.


ومن جهته أكد رئيس جامعة بيرزيت، د. عبد اللطيف أبو حجلة، أن هذا المهرجان يؤكد على شرعية البقاء، وشرعية انتزاع الحرية، كما أن من خلال المهرجان نفتح الآفاق على التفاعل ما بين الجامعة والمجتمع، ونقتنص لحظات الفرح والسعادة حفاظاً على إرثنا، وعلى دور الثقافة والأدب والفن.

وفي نفس الوقت قال مدير عام شركة الاتصالات الخليوية الفلسطينية "جوال"، معن ملحم، إن مهرجان ليالي بيرزيت هو ضمن المهرجانات المهم لنا في الشركة لأنه في حرم جامعة بيرزيت، هذه الجامعة العريقة والوطنية، التي خرجت الالف من الطلبة الرياديين في قطاع الثقافة، لذلك من حق الجامعة علينا أن نشارك في مهرجان والحدث الثقافي.
وأضاف ملحم، أن رعاية المهرجان تأتي ضمن خطة جوال لرعاية الثقافة، وهذا جزء من ثقافتنا في شركة جوال أن يكون هناك برامج ثقافية لها علاقة بالدبكة الشعبية التراثية والغناء، وهذا ضمن رعاية الشركة لقطاع الثقافة.
وقالت مديرة العلاقات العامة في شركة "ترست" العالمية للتأمين، راوية بدوان، إن شركة ترست هي الراعي الفضي لمهرجان ليالي بيرزيت، والذي يعد مهرجان على مستوى ثقافي ضخم، ونحن في شركة ترست ومن ثقافتنا شركة فلسطينية رائدة دعم القطاع الثقافي وكما دعم كافة القطاعات من الرياضة وإلى الفن والتعليم أيضا.



ads
ads
ads
adsads