الأحد 19 أغسطس 2018 الموافق 08 ذو الحجة 1439

بعد فضحها له

براد بيت يرد على أنجلينا: منحتك 9 ملايين دولار "صور"

الخميس 09/أغسطس/2018 - 09:26 م
الأمصار
ميرنا عادل
طباعة

كذّب براد بيت، اتهام أنجلينا جولي له بعدم تقديم أي دعم يذكر لأطفالهما منذ انفصالهما، وأن المدفوعات من قبله لم تكن مستمرة بانتظام.

وقال الممثل الشهير، إنه أعطى زوجته السابقة 1.3 مليون دولار، منذ انفصالهما قبل عامين، وقدم لها قرضا بـ 8 مليون دولار، ليصل إجمالي المبلغ إلى أكثر من 9 ملايين يورو، وفقا لموقع "سكاي نيوز".

يشار أن الممثلة الشهيرة أنجلينا جولي، مضت قُدما في إجراءات طلاقها الطويلة والمريرة من زوجها الممثل براد بيت والتي لم يتم الانتهاء منها بعد مرور ما يقرب من عامين.


وقدم محامي جولي أوراقا للمحكمة العليا في لوس أنجلوس تقول إن الممثلة تريد حكما "يعيد الطرفين إلى حالة أعزب خلال العام 2018".

وقالت الوثيقة كذلك إن بيت ”لم يقدم أي دعم يذكر للأطفال منذ الانفصال“ وإنه رغم الترتيبات غير الرسمية التي أبرمت معه إلا أن المدفوعات ”لم تكن مستمرة بانتظام“.


وبحسب قناة "NBC"، قالت كذلك إن بيت "يتهرب من دفع مصروفات الأطفال منذ الانفصال" وإنه رغم الترتيبات غير الرسمية التي أبرمت معه إلا أنه لم يفي بالتزاماته بشكل منتظم.

وأقامت جولي دعوى للطلاق في سبتمبر 2016، لتنهي زواجا دام عامين وعلاقة استمرت عشر سنوات، نتج عنها ستة أطفال، تطلب جولي أن تكون حاضنتهم الأساسية.

وتسببت دعوى الطلاق في نزاع مرير على الحضانة جرى خلاله التحقيق مع بيت، وتمت تبرئته من الإساءة إلى الأطفال.


ونقل موقع" Page Six" عن مصدر مطلع أن طلب جولي الطلاق كان بعدما علمت الأم لـ6 أبناء، ثلاثة منهم بالتبني، بأن بيت على علاقة مع النجمة الفرنسية ماريون كوتيار (40 عاماً)، التي كان يصور معها فيلماً مشتركاً في لندن.

وأحست جولي من زوجها الخيانة، حيث أنها إثر ذلك وضعت مراقباً خاصاً أتاها بالخبر اليقين، عن وقوع الممثل الخمسيني الشهير بحب غيرها طيلة سنتين.


لكن مصدراً قريباً من الممثلة الفرنسية نفى "الشائعات"، مصراً على أن كوتيار لا تزال مع شريكها الممثل والمخرج الفرنسي جيلوم كانيت.


وبعد اتخاذ إجراءات الطلاق طلبت جولي الحضانة الكاملة لأطفالهما الستة الذين تتراوح أعمارهم بين ثمانية و15 عاماً مع السماح لبراد بيت بزيارتهم. وذكرت جولي أن الانفصال بدأ في 15 سبتمبر.

وقال بيت في بيان لصحيفة "بيبول": "أشعر بحزن شديد بهذا الشأن، لكن المهم الآن هو حياة أبنائنا. ألتمس من الصحافة أن تمنحهم المساحة التي يستحقونها خلال هذا الوقت الصعب".


ads
ads
ads
adsads