الأحد 21 أكتوبر 2018 الموافق 12 صفر 1440

«جواد روبل» بين كسر العادات والتقاليد وحبها للكرة مواقف لا تنسى

الجمعة 25/مايو/2018 - 12:46 ص
الأمصار
حامد عماد
طباعة

منذ أيام نشرت جريدة الديلي ميل، صورة تفيد بوجود حكم "سيدة"، صومالة مسلمة بدأت في تحكيم مباريات دوري الهواة في إنجلترا، وبعد بحث وتدقيق نجح «الأمصار»، على تلك السيدة المثابرة.

تبلغ جواد روبل أو المعرفي بأسم «جي جي»، 24 عام، وصلت مع عائلاتها إلى بريطانيا وهي في عمر الثماني سنوات.

نجحت روبل، في دخول التاريخ، بعد تحكيمها كأول إمرأة مسلمة، تحكم مباراة كرة قدم في التاريخ في دولة أوروبية.


وكانت روبل، قد كشفت في وقت سابق، أن السبب وراء حبها للتحكيم هو نجاحها في إدارة مباراة بشكل جيد للغاية في دوري الفتيات، عندما كانت مراهقة.

وأكدت روبل، أن عند نزولها أرض الملعب كانت تشعر بالخوف، ولكن بعد عدة دقائق بدا الأمر سهلاً وليس جديدًا عليها، بالرغم من سماعها أصوات ضحكات بعض اللاعبين، ولكنها نجحت في نهاية الأمر أن تحظى بالإحترام وأن تقودهم بالقوانين داخل أرض الملعب.


وعن حلمها صمتت "جي جي"، في حوارها مع أحد الصحف الإنجليزية، وأكدت أن حلمها الأكبر هو التحكيم في الدوري الممتاز ودوري أبطال أوروبا للرجال والسيدات.


وتابعت "أعلم جيدًا أن كرة القدم ليست من ثقافتي وتقاليدي، لكنني أتيت إلى هنا لكسر كل القواعد".

وتلعب الآن روبل، في المستوى السابع تحكيميًا ولكنها تستعد للصعود إلى المستوى الخامس قريبًا.


وتؤمن روبل، أنها خلال سنتين ستكون ضمن المستوى الأول ضمن حكام بلدها والفيفا، فالأمر ليس بمستحيل.

واختتمت روبل، حديثها قائلة:"من قال إن البنات لا يمكن أن يكونوا حكامًا وهن مسلمات".

ads
ads
ads
adsads